trendingصحة

مشكلة رائحة القدم الكريهة، فما هي اسبابها؟ وكيف يتم علاجها؟

رائحة القدم الكريهة: الأسباب والعلاج
مقدمة

يوجد في أكف القدمين غدد عرقية أكثر من أي منطقة أخرى في الجسم. الأحذية المغلقة والجوارب قد تمنع التبخر أو الامتصاص الفعال للعرق من أكف القدم. في هذه الظروف تتراكم البكتيريا وتتكاثر بسرعة. البكتيريا تجعل رائحة العرق كريهة ولذلك تصبح رائحة أكف القدمين سيئة للغاية. الأشخاص الذين يعانون من مشكلة فرط التعرق (الحالة التي ينتج الجسم فيها العرق بمستوى فوق المستوى الطبيعي) معرضون لخطر متزايد للمعاناة من الرائحة الكريهة لأكف القدمين.

لتحسين الوضع يجب اتخاذ عدد من التدابير البسيطة للحد من كمية البكتيريا في أكف القدمين، مثل الغسل اليومي لأكف القدمين والتغيير المنتظم للجوارب.

أسباب رائحة القدم الكريهة:

فرط التعرق
أكف القدمين قد تصبح رائحتها كريهة بسبب التعرق المفرط. هذه هي الحالة التي ينتج الجسم فيها العرق بمستوى فوق المستوى الطبيعي. وفرط التعرق هو أمر شائع بين النساء الحوامل والمراهقين، على ما يبدو بسبب التغيرات الهرمونية التي تميز هذه الفترات.
والعرق على الجلد الذي لا يتبخر أو يمتص يشجع انتشار البكتيريا والفطريات التي يمكن أن تسبب لداء المبيضات في أكف القدمين. الرائحة سببها وجود تلك الميكروبات في العرق.

الأحذية والجوارب المصنوعة من مواد غير طبيعية (اصطناعية)
الأحذية والجوارب المصنوعة من مواد غير طبيعية (اصطناعية) تزيد من كمية العرق المفرز وتمنع التبخر أو الامتصاص الفعال. في هذه الحالة، تبقى القدم رطبة وتشكل أرضية خصبة للبكتيريا.
لتجنب الروائح الكريهة في القدمين يوصى بارتداء الجوارب المصنوعة من الأقمشة التي يتبخر من خلالها العرق والتي تحتوي على نسبة عالية من مادة ال- (Coolmax®) وتغييرها مرتين في اليوم. يفضل ارتداء
الأحذية ذات التهوية الجيدة وتجنب الأحذية المغلقة.

المصدر: ويب طب

Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This website uses cookies to provide user authentication. Please indicate whether you consent to our site placing cookies on your device and agree with our Privacy Policy. To find out more, please read our Privacy and Cookie Policy

Close